الأربعاء 22 مايو 2024

برشلونة ينافس مدرب الأرسنال على صفقة ممتازة.

غوندوغان مع بروسيا
غوندوغان مع بروسيا دورتموند

أشارت تقارير صحفية إسبانية وأوروبية من إقتراب نادي برشلونة من حسم صفقة خط وسط مانشستر سيتي الحالي وأحد قادة الفريق وهو الألماني الكاي غوندوغان وهو واحد من أعمدة السيتي وواحد من الأسباب الرئيسية بنجاح مشروع غوارديولا مع مانشستر سيتي والذي ينتهي عقده مع مانشستر سيتي نهاية هذا الموسم، صفقة الكاي غوندوغان ستكون صفقة مهمة لأي فريق يذهب إليه إن كان إلى الأرسنال أم إلى برشلونة فوجوده سيشكل عمق في الفريق وفي خيارات الفريقين أيضا 


سيكتسبون لاعب خبرة كبير فنياً وسيقدم الإضافة المرجوة خاصةً مع نضجه التكتيكي التي تبلورت في فترة بيب غوارديولا بشكل خاص مع مانشستر سيتي وتحقيق كل تلك النجاحات، ومن يعلم قد تكون مجرد إشاعات ويحافظ مانشستر سيتي على موهوبه الكاي غوندوغان لخطوة أخرى مهمة في مستقبل الفريق ويجددون له مع المدرب أيضاً.

غوندوغان وبداية التجربة الجميلة مع بروسيا دورتموند.

نهائي دوري الأبطال مع بروسيا

من يعرف الكاي غوندوغان يتذكر جيداً أداء الألماني في نهائي دوري الأبطال عام 2013 عندما كان يلعب لصفوف فريق بروسيا دورتموند الألماني ايضاً تحت قيادة يورغن كلوب الذي وصل للنهائي بعد عمل رائع جداً وخسر النهائي أمام الند اللدود نادي بايرن ميونخ بتلك النسخة القوية جداً للفريق الألماني مع المخضرم والمحنك يوب هانكس، غوندوغان بإنتظاره نهائي دوري أبطال جديد مع مانشستر سيتي بعد ان عاش نهائيين خسرهم واحد مع بروسيا دورتموند والثاني مع مانشستر سيتي عام 2021 أمام تشيلسي في مسرح الدراغاو ملعب نادي بورتو، اليوم الكاي غوندوغان يتطلع للعب نهائي دوري الأبطال مرة أخرى مع مانشستر سيتي ليواجه انتر ميلان الايطالي مع مدربه المخضرم والخطر جداً في البطولات الإقصائية سيموني إنزاغي.
 

من يختار غوندوغان ! 

التوقعات كلها تشير إلى أن اللاعب يريد البقاء في الدوري الإنكليزي والإحتمال والتوقع الكبير هو أنه يريد متابعة رحلتخ الجميله مع فريقه الحالي مانشستر سيتي والإحتمال الاخر الأقوى هو أنه يريد متابعة رحلة الدوري الإنكليزي وفي الدوري الأقوى في العالم وهو البريمير ليغ فمن المحتمل أن يذهب لـ أرسنال للعب تحت قيادة أرتيتا المدرب السابق والمساعد ضمن الطاقم الفني لفريق مانشستر سيتي مع بيب غورديولا
والذي حقق نجاحات كبيرة مع الفريق الأزرق كمساعد وحققها أيضاً كمدرب حالياً مع الأرسنال أيضاً وأولها نهائي كاس الإتحاد الإنكليزي أمام مانشستر سيتي في عام 2020 بوقت كان يلعب معهم بيير ايمريك اوباميانغ ولاكازيت أيضاً وكان نهائي تاريخي باذكرة بيب غوارديولا لن ينساه أبداّ لانه خسره ضد تلميذه ومساعده السابق وهو ميكيل أرتيتا، بعدها عاش السيتي و الأرسنال واحدة من أجمل صراعات الدوري الإنكليزي وهي المنافسة على لقب البريميرليغ هذا الموسم وهو لقب الدوري الإنكليزي الممتاز الذي يتطلب نفس طويل جداً خسر سباقه الأرسنال في النهاية لصالح السيتي المتمرس بدنياً وفنياً وذهنياً لمثل هذه السباقات الطويلة والصعبة أيضاً والمرهقة لأي فريق.
بقاء الكاي غوندوغان في الدوري الإنكليزي أو رحيله لـ برشلونة أو حتى رحيله لـ أرسنال هو مكسب لأي فريق لأن اللاعب هو مكسب لأي فريق يذهب إليه باعتبار أنه لاعب خبرة وصاحب جودة فنية عالية جداً تؤثر على سكواد وقوام أي فريق من فرق النخبة الموجودة حالياً في أوروبا وخاصة في إنكلترا وإسبانيا.
 

بيب وغوندوغان.

وجه اخر قد يرحل عن مانشستر سيتي مع نهاية هذا الموسم وهو البرتغالي المخضرم والذي يعيش موسم ممتاز مع فريق مانشستر سيتي وهو بيرناندو سيلفا الممتاز فنياً.

فهل يذهب اللاعبان إلى برشلونة مع بعض أم يبقيان في مانشستر سيتي، أم إن لـ الأرسنال رأي آخر بإبقاء الكاي غوندوغان في الدوري الإنكليزي لموسم إضافي.

كلها اسئلة سيتم الاجابة عليها نهاية الصيف.