الخميس 08 يونيو 2023

نصائح هامة الحفاظ على صحة العين في البيئة الرقمية

الحفاظ على صحة العين
الحفاظ على صحة العين في البيئة الرقمية

الحفاظ على صحة العين أصبح أمراً مهماً في عصرنا الحديث، حيث أصبحت الشاشات جزءا لا يتجزأ من حياتنا اليومية. نحن نعتمد عليها للعمل، التواصل، الترفيه والتعلم. ومع زيادة استخدام الأجهزة الرقمية مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكمبيوترات، يزداد أيضا القلق حول تأثيرها السلبي على صحة العين.

إن العمل لفترات طويلة أمام الشاشة والتعرض المستمر للضوء الأزرق الصادر عنها يمكن أن يؤثر على صحة العين ويسبب العديد من المشكلات البصرية مثل الإجهاد العيني والجفاف والتهيج. ومع ذلك، هناك خطوات يمكن اتخاذها للحفاظ على صحة العين في البيئة الرقمية وتقليل التأثير السلبي للشاشات. 

في هذا المقال، سنستكشف بعض النصائح الفعالة التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة العين والتقليل من تأثير الشاشات على العينين بالتفصيل. سنتناول السلوكيات الصحية والتغييرات في البيئة المحيطة والنصائح التقنية لتحسين راحة العين أثناء استخدام الشاشات. سنناقش أهمية الاستراحة العينية المنتظمة وتقنيات الحفاظ على رطوبة العين وتوفير الإضاءة المناسبة وضبط إعدادات الشاشة. ستجد في هذا المقال نصائح عملية وسهلة التنفيذ التي يمكن أن تدمجها في روتينك اليومي للحفاظ على صحة عينيك. 

الحفاظ على صحة العين 

ما هي اضطرابات العين التي تسببها الشاشات؟ 

استخدام الشاشات بشكل متكرر ولفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى ظهور عدة اضطرابات ومشاكل في العين. هنا بعض الاضطرابات الشائعة التي يمكن أن تسببها الشاشات والضوء الأزرق المنبعث منها: 

1- التعب البصري: يعتبر التعب البصري من المشاكل الشائعة التي يواجهها الأشخاص الذين يستخدمون الشاشات بشكل مطول. يتميز بالشعور بالتعب والإجهاد في العينين، وقد يصاحبه صعوبة التركيز وضبابية الرؤية.

2- الجفاف العيني: يحدث الجفاف العيني نتيجة عدم إفراز كمية كافية من الدموع أو تبخرها بسرعة أثناء التركيز على الشاشة. يمكن أن يتسبب الجفاف العيني في حكة واحمرار العينين وشعور بالحرقان والشعور بوجود جسم غريب داخل العين.

3- اضطرابات الرؤية: قد يتسبب التركيز المطول على الشاشة في ضعف الرؤية المؤقت وصعوبة التركيز. قد تشمل الأعراض رؤية ضبابية أو ضعف في التمييز بين الألوان أو صعوبة في التركيز على الأشياء بعيدة أو قريبة.

4- الصداع النصفي: يعاني بعض الأشخاص من الصداع النصفي المرتبط بالاستخدام المفرط للشاشات. يمكن أن يكون الصداع ذو طابع حاد ومصحوبا بأعراض أخرى مثل الغثيان والحساسية للضوء.

5- اضطرابات النوم: يؤثر التعرض المطول للضوء المنبعث من الشاشات على نوعية النوم وقدرة الشخص على الاسترخاء قبل النوم. يمكن أن يتسبب في اضطرابات في النوم مثل الأرق والصعوبة في الاستغراق في النوم العميق.

6- انقباض عضلات العين: يستدعي التركيز المستمر على الشاشات انقباض عضلات العين وتوترها. قد يتسبب ذلك في آلام العين والصداع العضلي.

7- متلازمة العين الجافة الرقمية: تعد هذه المشكلة نوعا خاصا من الجفاف العيني ينجم عن استخدام الشاشات الرقمية بشكل مكثف. تظهر أعراضها بالشعور بالتوتر والإجهاد في العين، والحكة، والشعور بالجفاف والحرقان.

نصائح للحفاظ على صحة العين والتقليل من تأثير الشاشات على العينين 

تأثير الشاشات على العينين 

لحماية عينيك من تأثيرات الشاشات، يجب عليك اتباع بعض النصائح البسيطة لتحسين الصحة العينية، ومن ضمن هذه النصائح:

1- تقليل الوقت الذي تقضيه أمام الشاشات: يجب تقليل وقت الاستخدام الزائد للجهاز الذي يعمل بالشاشة، والبحث عن وسائل أخرى للتسلية، مثل القراءة أو الخروج للتمارين الرياضية.

2- تغيير وضعية الشاشة: يجب أن يكون مستوى الشاشة في مستوى العين، وعلى بعد 20-28 بوصة من العينين، وبزاوية 10-20 درجة تحت العين.

3- ضبط إعدادات الشاشة: قم بضبط سطوع الشاشة وتباينها واستخدام خلفية معتدلة السطوع، وذلك لتقليل إجهاد العين الناتج عن الإضاءة الزائدة.

4- تقليل الإضاءة الزائدة: ينبغي تقليل الإضاءة الزائدة في الغرفة، وضبط السطوع والتباين على الشاشة، لتقليل الإجهاد العيني.

5- تطبيق قاعدة 20-20-20: ينصح بتطبيق قاعدة 20-20-20، والتي تعني النظر بعيداً عن الشاشة كل 20 دقيقة، لمدة 20 ثانية، على مسافة 20 قدم.

6- استخدام نظارات خاصة: يمكن استخدام نظارات خاصة للحد من الإجهاد العيني، وهناك العديد من الأنواع المتاحة في الأسواق.

7- تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن: عندما يتعلق الأمر بصحة العين في البيئة الرقمية، يلعب التغذية السليمة دورًا مهمًا. تحتوي بعض الأطعمة على مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تعزز صحة العين وتقلل من مشاكل الرؤية. ابحث عن الأطعمة الغنية بفيتامين A مثل الجزر والبطاطس الحلوة والسبانخ والكرفس. تحتوي هذه الأطعمة على الكاروتينويدات التي تساعد في حماية الشبكية والحفاظ على صحة العين.

نصائح لصحة العين 

8- الحفاظ على مسافة آمنة: حافظ على مسافة مناسبة بين العينين والشاشة، وذلك لتقليل الحاجة إلى التركيز الشديد وتقليل إجهاد العين.

9- استخدام الحماية البصرية: افحص الخيارات المتاحة للحماية البصرية مثل استخدام نظارات واقية أو شاشات مضادة للوهج، وذلك لتقليل التعرض المباشر للضوء الضار.

10- استراحات منتظمة: 5- استراحات منتظمة: يوصى بأخذ استراحات منتظمة أثناء استخدام الشاشات، حيث يمكنك القيام بتمارين بصرية بسيطة لتخفيف التوتر والإجهاد على العينين. يمكنك التركيز على الأشياء البعيدة لبضع ثوانٍ، ثم التحول إلى تمارين تركيز قريبة مثل التركيز على الأشياء الصغيرة في الغرفة. 

11- توفير إضاءة مناسبة: يجب ضبط إضاءة الغرفة بشكل جيد لتوفير راحة للعينين. قم بتقليل الإضاءة الزائدة أو التوهج وتوفير إضاءة خافتة ومناسبة للعمل على الشاشة.

12- رطوبة الهواء: يمكن استخدام جهاز ترطيب الهواء في الغرفة للحفاظ على رطوبة مناسبة حولك، مما يساعد في تقليل جفاف العينين.

13- ممارسة الرياضة والحفاظ على نمط حياة صحي: ممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على نظام غذائي صحي يسهمان في تحسين الدورة الدموية وتقوية العينين والحفاظ على صحتهما في البيئة الرقمية.

14- الفحص الدوري للعين: يوصى بإجراء فحص دوري للعين مع طبيب العيون للكشف عن أي مشاكل أو اضطرابات والحصول على العناية اللازمة في حال الحاجة. 

كما ينبغي أيضا الاهتمام بترطيب العينين بشكل منتظم. استخدم قطرات للعين تحتوي على مركبات مرطبة للمساعدة في ترطيب العين وتخفيف الجفاف الناجم عن استخدام الشاشات.

لا تنسَ ضرورة إجراء فحص دوري للعيون للكشف عن أي مشاكل قائمة أو للكشف المبكر عن التغيرات التي قد تحدث بصحة العين. الفحص الدوري يمكن أن يساعد في التشخيص المبكر لأمراض العين المحتملة مثل الزرق والتهاب الملتحمة.

من الضروري أن نكون حذرين ونهتم بصحة عيوننا في العصر الرقمي الحديث. باستخدام الاحتياطات المناسبة واتباع النصائح المذكورة أعلاه، يمكننا الحفاظ على صحة عيوننا والتمتع برؤية واضحة ومريحة أثناء استخدام الشاشات الرقمية.

نصائح للتقليل من تأثير الشاشات على العين 

في النهاية، يجب أن نتذكر أن التوازن هو المفتاح. يمكننا الاستمتاع بفوائد التكنولوجيا الحديثة واستخدام الشاشات، وفي الوقت نفسه نحافظ على صحة عيوننا. من خلال اتباع التوجيهات المذكورة أعلاه والحفاظ على نمط حياة صحي ومتوازن، يمكننا الاستمتاع بالتكنولوجيا والحفاظ على صحة العين في العصر الرقمي الحديث. وتجنب حدوث اضطرابات العين التي نحن بغنى عنها. فالعين من أهم أعضاء جسم الإنسان وحاسة الرؤية هي نعمة كبيرة منحنا الله إياها لذلك يحب الاهتمام بها بشكلٍ كبير وعدم إهمالها أو التردد في استشارة الطبيب عند الشعور بأي خلل فيها.