السبت 13 أبريل 2024

غوغل يحتفي بالموسيقار الألماني يوهانس برامز Johannes Brahms

غوغل يحتفي بالموسيقار
غوغل يحتفي بالموسيقار الألماني يوهانس برامز

غوغل يحتفي بالموسيقار الألماني يوهانس برامزJohannes Brahms، اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى الـ 190 لعيد ميلاده، حيث يعد الموسيقار “يوهانس برامز” من أهم مؤلفي الموسيقى الكلاسيكية في العالم، بجوار كل من باخ وبيتهوفن، ضمن ما يعرف بالباءات الثلاث العظيمة. 

وعادةً ما يحتفي محرك البحث الشهير “غوغل” بذكرى المشاهير في العالم، من أدباء وعلماء وأشخاص كان لهم بصمة في تاريخ البشرية، حيث تسعى “غوغل” من خلال هذا الاحتفاء، لنقل الإرث الثقافي لتلك الشخصيات إلى مستخدميها، وتعريفهم بإنجازت عظماء كان لهم بصمة مهمة في الحياة.

وبالرغم من كونه من أهم مؤلفي الموسيقى الكلاسيكية في العالم، إلى أن ذلك لم يشفع له، فقد توجهت سهام النقاد إلى الموسيقار الألماني يوهانس برامز Johannes Brahms، منتقدين أساليبه الوجدانية، واتهموه أيضاً بالنسخ والاقتباس من أعمال الموسيقيين العالميين أمثال بيتهوفن. 

يوهانس برامز Johannes Brahms

يوهانس برامز Johannes Brahms وموسيقى بيتهوفن 

ليس هذا فحسب، بل ذهب النقاد إلى أبعد من ذلك، حيث اتهموه بنسخ سيمفونيته الأولى، من السيمفونية العاشرة للموسيقار العالمي بيتهوفن، وعلى الرغم من أن الناس قد تسمع تأثير لموسيقى بيتهوفن في بعض سيمفونيات الموسيقار الألماني يوهانس برامز Johannes Brahms، غير أن ذلك لم يؤثر على سمعته ومكانته الفريدة في عالم الموسيقى الكلاسيكية.  

من هو يوهانس برامز Johannes Brahms 

 يوهانس برامز Johannes Brahms، موسيقار ألماني، من مواليد 7 أيار / مايو عام 1833 في مدينة “هامبورغ” الألمانية، ينتمي إلى عائلة موسيقية حيث كان والده عازف “كونترباص” في أوركسترا الأوبرا، لكن يوهانس برامز اشتهر في القرن التاسع عشر، كواحد من أهم عازفي ومؤلفي موسيقا الفن الرومانسي، حيث كان عازف بيانو موهوب، وقائداً ناجحاً لفرقة الأوركسترا.   

يوهانس برامز عازف بيانو موهوب

وتقول الروايات القديمة، إنه وعلى الرغم من أن الموسيقار يوهانس برامز، اشتهر في الفن الرومانسي، إلا أنه كان غير مهتم بالجنس اللطيف، خوفاً منه على أن يؤثر ذلك على فنه. 

أعمال الموسيقار يوهانس برامز Johannes Brahms

وبالإضافة إلى فنه، اشتهر الموسيقار الألماني “يوهانس برامز” (Johannes Brahms) بتواضعه وشخصيته الخجولة، حيث كان “برامز” يميل إلى الانفراد والعزلة والانشغال الدائم بأعماله الفنية والموسيقية، حيث كان يعطي تلك الأعمال وقتاً كبيراً ومزيداً من الاهتمام.

ومن أهم أعمال الموسيقار “يوهانس برامز” الموسيقية، القطعة الثانية للبيانو والأوركسترا، بالإضافة إلى أعماله الموسيقية الكورالية، نذكر منها عمل بعنوان “رابطة الحب” و"رجاءً" وعمل جميل تحت عنوان “الرباعية الأولى للأوتار”. 

وتعتبر “21 رقصة مجرية” من أهم وأبرز أعمال يوهانس برامز الفنية شهرةً وشعبية، حيث قام الموسيقار الألماني بتأليف بعضها.

 يوهانس برامز Johannes Brahms 

ومن الأعمال التي حصدت إعجاب الموسيقين الغربيين: 

  • التهويدة، حيث تعتبر “التهويدة” من أفضل الأعمال الموسيقية ليوهانس برامز، والتي حصدت نجاحاً كبيراً وانتشاراً واسعاً في كل مكان، ووصلت إلى التثقافة العامة. 
  •  كونشرتو الكمان (1878)، ويعتبر هذا الكونشرتو العمل الوحيد لذي كتبعه الموسيقار “يوهانس برامز” للكمان، حيث خصصه لصديقه وشريك حياته “جوزيف يواكيم” حيث اتسم العمل بالصعوبة والتميز فنياً وموسيقياً.
  • السيمفونية رقم (4) 1884، حيث تعتبر هذه السيمفونية بحسب وجهة نظر الكثيرين ذو مرتبة عالية، لدرجة المقارنة بينها وبين أعمال الموسيقار بيتهوفن، وتعد هذه السيمفونية باكورة أعمال الموسيقار يوهانس برامز، مع أوركسترا “مينينغن كورت”  والتي شهدت السيمفونية الثالثة أيضاً.

وفاة الموسيقار يوهانس برامز Johannes Brahms

في يوم الثالث من نيسان / أبريل عام 1897، رحل الموسيقار اللألماني يوهانس برامز Johannes Brahms عن عالمنا، بسبب إصابته بسرطان الكبد، حيث قدم الموسيقار والملحت البريطاني “هربرت باري” بتأليف كتاب التأبين الموسيقي المسمى “إليجي” للموسيقار يوهانس برامز، بنفس عام وفاته.