الأحد 25 فبراير 2024

علاج الإمساك للحامل تخلصي من هذه المعاناة بابسط الطرق واكثرها امانا

الإمساك عند المرأة
الإمساك عند المرأة الحامل

علاج الامساك للحامل يعد الإمساك الحملي من المشكلات الشائعة التي تواجه النساء خلال فترة الحمل، وهو يحدث نتيجة لعدة أسباب مثل تغير الهرمونات والتغيرات الجسدية التي تحدث خلال الحمل. ويمكن أن يؤدي الإمساك الحملي إلى العديد من المضاعفات مثل الشعور بالانتفاخ والتورم والغازات، كما يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط على الحوض والمهبل، مما يجعل الولادة صعبة ومؤلمة.

الإمساك عند الحامل

تعتبر الأسباب الرئيسية للإمساك عند الحامل هي التغيرات الهرمونية والتغيرات الجسدية التي تحدث خلال الحمل، وتشمل الأسباب الأخرى التي يمكن أن تساهم في حدوث الإمساك الحملي على سبيل المثال لا الحصر:

1- عدم شرب كمية كافية من الماء والسوائل
2- النظام الغذائي الغني بالبروتين
3- عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
4- القلق والتوتر
5- استخدام بعض الأدوية مثل المسكنات والمضادات الحيوية والحديد
6- الإصابة بالتهابات في الجهاز الهضمي

خيارات علاج الامساك للحامل 

لعلاج الامساك للحامل ، يمكن اللجوء إلى الخيارات العلاجية التالية:

1- تناول الألياف الغذائية: ينصح بتناول كمية كافية من الألياف الغذائية التي توجد في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، حيث تساعد على تحريك الأمعاء وتسهيل عملية الهضم.

2- شرب كمية كافية من الماء والسوائل: يجب على المرأة الحامل تناول كمية كافية من الماء والسوائل للمساعدة على تليين البراز وتسهيل عملية الإخراج.

3- ممارسة التمارين الرياضية: يمكن للمرأة الحامل ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، حيث تساعد على تحريك الأمعاء وتسهيل عملية الإخراج، ويمكن الاستعانة بخبير في التمارين الرياضية للمساعدة في تحديد التمارين الآمنة للحمل.

4- تجنب بعض الأطعمة: يجب على المرأة الحامل تجنب بعض الأطعمة التي تساعد في تحفيز الإمساك مثل الأطعمة الدسمة والحلويات والأطعمة العالية بالكوليسترول.

5- تناول الأدوية الملينة: في بعض الحالات الشديدة من الإمساك الحملي، يمكن استخدام الأدوية الملينة التي توجد بدون وصفة طبية، ويجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية خلال فترة الحمل.

6- تغيير بعض العادات اليومية: يمكن تغيير بعض العادات اليومية لتحسين حالة الإمساك مثل تجنب التوتر والقلق والاسترخاء، وتجنب الجلوس لفترات طويلة، وتناول وجبات الطعام الصغيرة على مدار اليوم بدلاً من وجبات الطعام الكبيرة.

1- تناول الألياف: يجب على الحامل تناول الكثير من الألياف الغذائية التي توجد في الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، حيث تساعد الألياف على تحريك الأمعاء وتنظيم حركة الأمعاء بشكل أفضل.

2- شرب السوائل: يجب على الحامل شرب الكثير من السوائل، وخاصة الماء، لأن الإمساك يحدث بسبب عدم توفر السوائل الكافية في الجسم.

3- ممارسة التمارين الرياضية: يمكن للحامل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حيث تساعد التمارين الرياضية على تحريك الأمعاء وتنظيم حركة الأمعاء بشكل أفضل.

4- تجنب بعض الأطعمة: يجب على الحامل تجنب بعض الأطعمة التي تساعد في تحفيز الإمساك مثل الأطعمة الدسمة والحلويات والأطعمة العالية بالكوليسترول.

5- تغيير بعض العادات اليومية: يمكن تغيير بعض العادات اليومية لتحسين حالة الإمساك مثل تجنب التوتر والقلق والاسترخاء.

6- إتباع نظام غذائي صحي: يمكن تناول الحوامل بعض الأطعمة الغنية بالمغذيات الهامة لتحسين الحركة الأمعاء، مثل البطاطا الحلوة، والموز، والتوت الأحمر، والجوز، والأفوكادو، والخضروات الورقية الخضراء المظللة، وغيرها.

7- تناول الأعشاب الطبيعية: هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي يمكن تناولها لتحسين حركة الأمعاء، مثل الشاي الأخضر، والكمون، والشمر، والنعناع، والكركم، والميرمية.

8- التدليك: يمكن تدليك بطن الحامل بلطف لتحسين حركة الأمعاء، ويمكن استخدام الزيوت الأساسية مثل زيت اللافندر أو زيت النعناع.

9- تغيير وضعية الجسم: يجب على الحامل تغيير وضعية جسمها بانتظام، وذلك لتحريك الأمعاء وتنظيم حركتها.

10- الراحة الكافية: يجب على الحامل الحصول على الراحة الكافية والنوم بشكل جيد، وذلك لتحسين حركة الأمعاء.

عند مواجهة مشكلة الإمساك الحملي، يجب على الحامل اللجوء إلى العلاجات الطبيعية والتغييرات النمطية في الحياة لتحسين حالة الإمساك، ويجب عليها الاتصال بطبيب النساء والتوليد في حال استمرار المشكلة أو تفاقمها، حتى يتم استشارته بشأن أفضل العلاجات الطبية الممكنة التي يمكن تناولها خلال فترة الحمل.

عوامل تزيد الإمساك

العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بالامساك للحامل؟

يعاني العديد من النساء من مشكلة الإمساك خلال فترة الحمل، وتعد هذه المشكلة شائعة وغالبًا ما تكون نتيجة لتغيرات في الهرمونات والتغذية وعوامل أخرى. وفي هذا المقال سنتحدث عن العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالإمساك خلال فترة الحمل.

1- تغيرات الهرمونات: يعد التغير في هرمونات الحمل أحد العوامل الرئيسية التي تزيد من احتمالية الإصابة بالإمساك. حيث يؤدي ارتفاع هرمون البروجستيرون الذي يفرزه المبيض إلى تخفيف عضلات الأمعاء وتباطؤ حركتها، مما يسهم في زيادة فرص الإمساك.

2- نقص السوائل والألياف: يعتبر نقص السوائل والألياف في النظام الغذائي من العوامل الأساسية التي تساهم في الإصابة بالإمساك خلال الحمل. فالحوامل بحاجة إلى شرب الكمية المناسبة من الماء وتناول الألياف لتحسين حركة الأمعاء وتسهيل الإخراج.

3- النشاط البدني المنخفض: يمكن أن يؤدي النشاط البدني المنخفض إلى تراكم الفضلات في الأمعاء وزيادة فرص الإمساك. وبالتالي، ينصح بالحركة البدنية الخفيفة والمنتظمة خلال الحمل، مثل المشي واليوغا وتمارين التنفس العميق.

4- الإجهاد والقلق: يمكن أن يؤدي الإجهاد والقلق إلى تغييرات في نمط الحركة الأمعائية وزيادة فرص الإمساك. وبالتالي، ينصح بالاسترخاء والتقليل من الإجهاد خلال فترة الحمل.

5- تناول الحديد: يحتوي الحديد الموجود في مكملات الحديد والأطعمة الغنية به على خصائص مثبطة للحركة الأمعائية، وقد يساهم تناول كميات كبيرة من الحديد في زيادة فرص الإمساك خلال الحمل.

6- استخدام بعض الأدوية: يمكن أن يساهم استخدام بعض الأدوية، مثل الحديد وبعض الأدوية المسكنة للألم، في زيادة فرص الإمساك خلال الحمل.

لتفادي الإصابة بالإمساك خلال فترة الحمل، يجب على الحوامل اتباع نمط حياة صحي وتناول نظام غذائي غني بالألياف والسوائل وممارسة النشاط البدني بانتظام. كما يمكن استشارة الطبيب لتحديد الخيارات العلاجية المناسبة، مثل التدابير الغذائية وتمارين تقوية العضلات الأسفل الكرة الأرضية، وذلك للتخلص من مشكلة الإمساك بطريقة آمنة وفعالة خلال فترة الحمل.

الأدوية الآمنه للحامل

الأدوية الآمنة لعلاج الامساك للحامل:

يعتبر الإمساك من المشكلات الشائعة التي تصيب الحوامل، ويمكن أن يكون العلاج الدوائي هو الخيار الأمثل في بعض الحالات. ومع ذلك، يجب توخي الحذر في اختيار الأدوية المناسبة، حيث يجب الاختيار من بين الأدوية الآمنة للاستخدام خلال فترة الحمل.

في هذا المقال، سنستعرض بعض الأدوية الآمنة لعلاج الإمساك خلال الحمل والتي يمكن استخدامها بأمان وفاعلية.

1- الإسفلت: يعد الإسفلت من الأدوية الآمنة للاستخدام خلال فترة الحمل، حيث يساعد على تنظيم حركة الأمعاء وتسهيل الإخراج. يمكن استخدامه بجرعات قليلة ولفترات زمنية قصيرة.

2- الألياف: تعد الألياف من الخيارات الغذائية المفيدة لتسهيل الإخراج، ويمكن استخدام بعض الأدوية التي تحتوي على الألياف لعلاج الإمساك خلال الحمل.

3- الملينات: تعد الملينات أدوية آمنة للاستخدام خلال الحمل، حيث تساعد على تليين البراز وتسهيل الإخراج، وتنصح النساء الحوامل باختيار الملينات الطبيعية المستخلصة من النباتات، مثل عسل السدر، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

4- مستحضرات البروبيوتيك: تعد مستحضرات البروبيوتيك أدوية آمنة للاستخدام خلال الحمل، حيث تعمل على تحسين نوعية البكتيريا في الأمعاء وتحسين حركتها.

5- المكملات الغذائية: توجد مكملات غذائية تحتوي على الألياف والبروبيوتيك، ويمكن استخدامها لتحسين الحركة الأمعاء وتسهيل الإخراج. ومع ذلك، ينصح بالحذر في استخدام المكملات الغذائية خلال الحمل، حيث يجب اختيارها بعناية واستشارة الطبيب قبل استخدامها.

6- الزيوت المعوية: تحتوي بعض الزيوت المعوية على مواد طبيعية تساعد على تحفيز حركة الأمعاء وتسهيل الإخراج. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها، خاصة في حالة الحمل.

7- العلاجات الشعبية: هناك بعض العلاجات الشعبية التي يتم استخدامها لعلاج الإمساك خلال الحمل، مثل شرب مغلي الحنطة السوداء أو الشوفان، وتناول الفاكهة الطازجة والخضروات، وشرب الماء بكميات كافية. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي من هذه العلاجات.

يجب توخي الحذر عند استخدام الأدوية لعلاج الإمساك خلال الحمل، وينصح بالحصول على استشارة الطبيب قبل استخدام أي من هذه الأدوية، حتى يتم اختيار الأدوية الآمنة والمناسبة لحالة المرأة الحامل والجنين. يجب تجنب استخدام الأدوية التي لم تتم دراستها بشكل كافٍ لتحديد سلامتها خلال فترة الحمل.

مشكلة الإمساك عند الحامل

في الختام، يعد الإمساك من المشاكل الشائعة التي يواجهها العديد من النساء خلال فترة الحمل، والتي يمكن أن تؤثر على جودة حياتهن وصحتهن العامة. ينصح باتباع أسلوب حياة صحي وتغذية متوازنة، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة الخفيفة وشرب الكميات الكافية من الماء لتجنب الإصابة بالإمساك. وفي حالة عدم التحسن بعد هذه الإجراءات الطبيعية، يمكن استشارة الطبيب لوصف العلاجات الآمنة والمناسبة لحالة المرأة الحامل. ويجب تجنب استخدام أي علاج أو دواء دون استشارة الطبيب، حتى لا يؤثر على صحة الجنين وسلامته.