السبت 10 ديسمبر 2022

سيرا على الاقدام.. رحلة جديدة لمغامر من باريس إلى الجزائر لهذا السبب

شاب جزائري
شاب جزائري

السير على الأقدام من بلد إلى بلد أخرى أصبح مغامرة تتكرر أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، البعض يجد فيها فرصة للاستمتاع بالطبيعة، وآخرون يبدأون رحلتهم للتوعية بضرورة الحفاظ على البيئة وعدم استخدام مركبات تلوث الجو.

المغامرة الجديدة، ترجع إلى شاب جزائري  يدعى "مهدي دبرا" يبلغ من عمره 27 عام وضع هدف لنفسه للوصول إلى الجزائر العاصمة من باريس على قدميه، وبالفعل نجح في ذلك واستغرق مدة حوالي 157 يوم من المشي على قدميه.

ووفقًا لموقع "العربية" سار الشاب  مارًا بـ فرنسا ثم سويسرا ثم إيطاليا ثم تونس وأخيرًا الجزائر، وقرر يرجع نفس المسافة من جديد.

مشاهير التيك توك:

رحلة مهدي جعلته  واحد من مشاهير موقع التواصل الإجتماعي :ط"تيك توك"، وتمكن من جمع أكثر من 62000 أورو لتمويل أبراج المياه نيابة عن جمعية Life.

هذه ليست المرة الأولي لهذه المغامرة وكانت الأولي للرحال السعودي عبدالله السلمي الذي قضى 42 يوم سيرًا على الأدام من جدة إلى دوحة ليحقق هدفه وهو كان حضور الحدث الأهم رياضيًا لمباراة مونديال قطر.

والمغامرة الثانية لشاب باكستاني "عثمان أرشد" يبلغ من عمره 25 عام ينطلق في رحلة سيًرا على الأقدام من باكستان إلى المملكة العربية السعودية مارًا بـ 3 دول ليؤدي فريضة الحج المقبل.