السبت 10 ديسمبر 2022

متجاوزة دول الاتحاد الأوروبي.. السعودية تتصدر مؤشر المدفوعات الرقمية

اقتصاد السعودية
اقتصاد السعودية

تصدرت المملكة العربية السعودية أعلى معدل في تبني المدفوعات عبر تقنية الاتصال قريب المدى بنسبة 94%، متجاوزة دول الاتحاد الأوروبي وهونغ كونغ وكندا، ودول منطقـة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي تقدّم المملكة في عمليات الدفع في إطار الرؤية الإستراتيجية للبنك المركزي السعودي، التي انطلقت مــن مستهدفات برنامــج تطويــر القطــاع المالي، أحد برامج رؤية المملكة 2030؛ الهادفة إلى تعزيز الدفع الإلكتروني.

 وتقليل التعامل النقدي للوصول بنسبة المدفوعات الإلكترونية 70% من إجمالي عمليات الدفع بحلول عام 2025م، إذ يقدر إجمالي عدد عمليات الدفع النقدية والإلكترونية المنفذة بما يقارب 11.3 مليار عملية على مستوى جميع القطاعات أفراد، أعمال، وحكومة.

وشكلت المدفوعات الإلكترونية نسبة 62 % بما يقارب 7 مليارات عملية وتقدر قيمة عمليات الدفع بـ 15.6 ترليون ريال تمثل المدفوعات الإلكترونية منها قرابة 14.2 ترليون ريال.

وكشف تقرير برنامج تطوير القطاع المالي عن عام 2021 تخطي عـدد أجهـزة نقـاط البيـع داخل المملكـة حاجـز المليـون جهـاز، متوافرة لـدى منافـذ البيـع التجاريـة في أكثر من 180 مدينة وقرية، وفقا لوكالة أنباء السعودية.

 يشير إلى زيـادة قناعة المستهلكين في الاعتماد على وسائل الدفـع الرقمـي في تعاملاتهم اليوميـة، وهـو مـا يدعم بشـكل مباشر العمل علـى توجهات القيادة الحكيمة في رقمنة الاقتصــاد الســعودي، حيث تعد أجهزة نقاط البيع أحد أبرز الممكنات التحقيـق أهم الأهداف الإستراتيجية لبرنامج تطوير القطاع المالي النمــو رقمنة المدفوعات، وزيادة قاعــدة انتشارها في جميع القطاعات التجاريـة بالمملكـة.

وأصدر البنك المركزي السعودي، تقريراً عن نتائج دراسة موسعة حول استخدام وسائل الدفع في المملكة خلال العام 2021م، التي استهدفت قيــاس وتحليــل التطــور والتقدم فــي حصة المدفوعات الإلكترونية مـن إجمالي عمليـات الدفـع على مستوى القطاعات كافة (الأفراد، والأعمال، والقطاع الحكومي).

 ذلك كجزء من أهداف برنامج تطوير القطاع المالي -أحد برامج رؤية المملكة 2030- الذي يسعى إلى تعزيز استخدام حلول المدفوعات الرقمية للتحـول إلـى مجتمـع أقل اعتمـاداً علـى النقـد بهــدف الوصــول إلــى نسبة 70 % مدفوعات الإلكترونيــة بحلول العام 2025.

وأشار التقرير إلى أنه ولأول مرة في المملكة لم يعد النقد وسيلة الدفع الأكثر استخداماً من قبل الأفراد، حيث نمت المدفوعات الإلكترونية للأفراد بشكل ملحوظ لتبلغ 57% في عام 2021م من إجمالي عدد العمليات المنفذة، مقارنة بـ 36% في عام 2019م، متجاوزة بذلك النسبة المستهدفة مــن برنامــج تطويــر القطــاع المالي - أحــد برامـج رؤيـة المملكـة 2030 - التـي حددت بــ 55 % للعــام 2021.

وبين التقرير أن حصة المدفوعات الإلكترونية في قطاع الأعمال بلغت نسبتها 84% لعام 2021م، مقارنة بـ 51% في عام 2019م، أي بنمو بلغ 65% خلال عامين، كما كشفت عن تحول القطاع الحكومي بشكل شبه كامل للاعتماد على وسائل الدفع الإلكترونية في إتمام جميع عمليات الدفع المختلفة إلى المستفيدين كافة، سواء كانوا أفراداً أو منشآت أعمال أو جهات حكومية أخرى.