السبت 10 ديسمبر 2022

رضيعة كشفت مرض والدتها بسرطان الثدي

طفلة رضيعة تكشف مرض
طفلة رضيعة تكشف مرض والدتها

ساعدت رضيعة على اكتشاف إصابة والدتها بسرطان الثدي بعدما رفضت الرضاعة الطبيعية. وكشفت الفحوص أن إلين مصابة بسرطان الثدي الالتهابي، في المرحلة الثالثة منه.

وهذا النوع من السرطان يكون نادر وخطير للغاية، ولا يمكن العثور على كتلة تدل عليه في العادة. لذلك فإن ولادة الرضيعة قبل المبكر، في الأسبوع الـ37 ، لم يغير حياة والدتها بل أنقذها أيضًا.

ووفقًا لموقع "سي ان ان" الامريكي، نشر فيديو موضح للقصة بالكامل "ولدت تاتوم رابيدو، البالغة من العمر عام واحد في عيد الام عام 2021 م، بعد أسابيع، عندما رفضت تاتوم الرضاعة الطبيعية من والدتها، شعرت والدتها إيلين بالقلق، وقالت إيلين انتفخ ثديي الأيمن كثيرا، وأصبح كبيرا ومؤلما للغاية.

وأوضحت أن كشفت معاينة دقيقة أنها مصابة بسرطان الثدي الإلتهابي والمرض في المرحلة الثالثة منه، ويذكر  أن أيضا سرطان الثدي الالتهابي نادر وخطير للغاية، ولا يمكن العثور على كتلة في العادة تشير إليه.

 لذلك عندما ولدت الرضيعة تاتوم رابيدو في الاسبوع الـ37، فإنها لم تغير حياة والدتها إلين، بل أنقذتها أيضا، وأجريت تصويرا شعاعي للثدي في شهر فبراير وكانت النتيجة بالفعل سليمة، وقكشفت إيلين أنهم يعتقدون أن (السرطان) ربما بدأ بالنمو عندما كنت حاملا، ولذا أعتقد حقا أن قدومها قبل أوانها كان بمثابة شرارة الانطلاق.

وأوضحت أن الآن، حالتها الصحية مستقرة إلى حد ما، وهذا أمر اعتقدت أنه غير ممكن، بعدما فقدت خالتيها بسبب أيضا سرطان الثدي الإلتهابي عندما كانت في الأربعينيات من عمرها، و طبيبة إلين هي نفسها طبيبة خالتها، وأضافت أن قبل 6 أشهر من تشخيص مرضها، ظهر دراسة هناك ما تسميه دراسة تغير الممارسات الطبية، و أصدرت بيانات تظهر أن وصف عقاقير مثبطات بروتين يدعى PARP، للمرضى الذين يعانون من ظهرة في بين سرطان الثدي الإلتهابي BRCA يعطي نتائج أفضل"

قصة مختلفة

قصة مختلفة بطبعها وفريدة من نوعها ، وقالت إيلين في الفيديو: "أن ستكون قصتك مختلفة عن كل فرد من أفراد عائلتك، وهذا يجلب المزيد من الأمل للمستقبل، إعادة كتابة قصة عائلتنا يشعرني بأنني محظوظة للغاية".