السبت 10 ديسمبر 2022

نجيب ميقاتي يرفض تصريحات ميشال عون عن استقالة الحكومة اللبنانية

نجيب ميقاتي
نجيب ميقاتي

علق رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، على ما قاله الرئيس اللبناني المنتهية ولايته ميشال عون، قائلًا: إن المرسوم الذي قبل استقالة الحكومة المستقيلة اصلا بمقتضى احكام الدستور يفتقر الى اي قيمة دستورية، وأضاف ميقاتي "الحكومة اللبنانية ستتابع القيام بواجباتها الدستورية ومن بينها تصريف الأعمال وفق نصوص الدستور".

نجيب ميقاتي يرفض تصريحات عون

وكان الرئيس اللبناني المنتهية ولايته، ميشال عون قد قال: إنه وقع مرسوم استقالة الحكومة وذلك قبل يوم من انتهاء ولايته التي استمرت ست سنوات، والتي قال فيها "اليوم صباحاً وجّهت رسالة إلى مجلس النواب بحسب صلاحياتي الدستورية ووقعت مرسوم استقالة الحكومة"، فيما رفض نجيب ميقاتي تصريحات عون واعتبرها بلا قيمة.

وقال ميشال عون قبل مغادرته منصب رئيس الجمهورية، في كلمة من قصر الرئاسة في بعبدا "لن نقبل بأن يفرض علينا وزراءنا... نحن رفضنا الوصاية في زمن الحرب ولن نقبل بها في يومنا هذا." وحذر قائلا "مؤسسات الدولة مهترئة لأنّ القيّمين عليها خائفون من عصاً تهدّدهم".

ميشال عون يغادر رئاسة لبنان

وغادر ميشال عون، البالغ من العمر 89 عاما، والذي شهدت رئاسته انهيارا ماليا كارثيا في لبنان وانفجار مرفأ بيروت، قصر الرئاسة، يوم الأحد، تاركا فراغا في قمة الدولة اللبنانية، ورفعت أعلام ميليشيا حزب الله في باحة قصر الرئاسة اللبنانية أثناء تجمع مناصري الرئيس ميشال عون لمواكبة خروجهن هذا ورفعت أعلام تيار رئيس الجمهورية في حرم الرئاسة الأولى في ظل وجود خجول للأعلام اللبنانية.

وفشل البرلمان اللبناني حتى الآن، في الخروج بالاتفاق على من يخلف عون في هذا المنصب الذي يتمتع بسلطة توقيع مشروعات قوانين وتعيين رؤساء وزراء جدد وإعطاء الضوء الأخضر لتشكيلات حكومية قبل أن يصوت عليها البرلمان، بما يجعل هناك صعوبة في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة خلفًا لحكومة نجيب ميقاتي التي تستمر في تسيير الأعمال بصلاحيات ضعيفة.

وسبق أن شهد منصب الرئيس اللبنان شغورًا مرات كثيرة في الماضي، غير أن لبنان يجد نفسه الآن على حافة وضع غير مسبوق حيث الرئاسة شاغرة وحكومة تصريف الأعمال لا تملك سوى صلاحيات محدودة.