السبت 10 ديسمبر 2022

مشاركة 1000 إعلامي و200 شركة.. الرياض تستعد لانطلاق المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

المهرجان العربي للإذاعة
المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

أكملت العاصمة السعودية، الرياض، استعداداتها لاستضافة المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، في دورته الثانية والعشرين، المقرر انعقادها خلال الفترة بين 9 و12 نوفمبر المقبل.

الرياض تستعد لانطلاق المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

ينعقد المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون لأول مرة خارج بلد المقر تونس منذ أكثر من 4 عقود، ويتزامن معها إقامة معرض مستقبل الإعلام (فومكس FOMEX).

وقال محمد الحارثي، رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية (أسبو)، الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، إن استضافة بلاده لهذا الحدث تأتي تواؤماً مع ما تشهده من تحولات ستجعل من الرياض عاصمة صناعة الإنتاج الإعلامي الأهم في المنطقة، بالتوازي مع تحولها إلى وجهة الطامحين في المجالات كافة.

وأكد على أن استضافة المهرجان على أرض الرياض، تأكيداً على النهضة الاقتصادية والتنموية والتحولات الثقافية والاجتماعية التي تعيشها البلاد اليوم في ظل «رؤية 2030»، بوصفها قوة استثمارية رائدة، وشاهداً على الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها، والقدرات العالية على استضافة المناسبات الدولية الكبرى.

وأشار الحارثي، إلى أن هذه الاستضافة تمثل فرصة لإبراز المناطق السياحية في السعودية، والقيمة النوعية للبنية التحتية للاستثمار الفاعل والفرص المثمرة الجاذبة، وتعميق العلاقة مع المنظمات الإقليمية والدولية الفاعلة.

وأوضح أن المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، سيشهد إطلاق كثير من المبادرات والشراكات الهادفة إلى تعزيز الصناعة الإنتاجية العربية بما يواكب التطورات، ورسم ملامح واضحة لمستقبل المعايير المهنية للخريطة الإعلامية في المنطقة انطلاقاً من دور السعودية الأساسي كقائد للعالم العربي.

وأضاف الحارثي، أن تلك المبادرات تسعى أيضاً إلى التعريف بالحضارة العربية الإسلامية والواقع العربي والإسلامي المعاصر، ورفع مستوى الوعي الثقافي والعلمي والذائقة الجمالية في الأعمال والبرامج الإذاعية والتلفزيونية.

وسيحظى المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في السعودية بحضور ومشاركة أكثر من 1000 إعلامي من جميع أنحاء العالم وممثلين لأهم المنظمات الإعلامية الدولية، وسيتضمن إقامة أكثر من 30 ورشة عمل وجلسة مصاحبة.

وسيناقش المهرجان جميع الموضوعات المتعلقة بالإنتاج التلفزيوني والإذاعي، والإعلام الرياضي والنجومية، إضافة إلى جلسات تعنى بمشاركة المرأة ودورها في السينما وقضاياها عبر التاريخ، وكذلك صناعة الأفلام والعمل الإعلامي المستقل، وغيرها من المواضيع.