السبت 10 ديسمبر 2022

"انسايت" يكشف كواليس اصطدام نيزك بالكوكب الأحمر

كوكب المريخ
كوكب المريخ

تمكن مسبار "إنسايت"، العام الماضي 2021 ، من رصد اصطدام نيزك بسطح كوكب المريخ، محدثا هزات بلغت قوتها أربع درجات بمقياس ريختر، نتيجة حفرة ضخمة في الكوكب.

ورصد "إنسايت" في المجموع ما يفوق 1300 "زلزال مريخي"، من بينهم ما نشأ من اصطدام نيازك أصغر في الحجم.

وعن أهميته، سيفيد العلماء في كل أنحاء العالم لسنوات عدة من البيانات التي جمعها، وتم اكتشاف هذه الهزات بواسطة مقياس الزلازل  "إنسايت" الذي كان هبط على سطح المريخ قبل نحو أربع سنوات، على بعد نحو 3500 كيلومتر من موقع اصطدام النيزك.

مما أدى اصطدام النيازك لفوهة تحتوي على قطع من الجليد كانت مدفونة بالقرب من خط الاستواء المريخي الدافئ، وكشفت الصور هذه الكتل من الجليد تكون فيها حفرة قطرها حوالي 150 متر وعمقها 20 متر.

كواليس اصدام نيزك بكوكب المريخ

ووفقًا لموقع العربية "أن أظهرت معظم الأنشطة الزلزالية التي رصدتها  إنسايت على الكوكب المريخ المعروف بالكوكب الأحمر أنه حي مع تسجيل حركات الصهارة مشابهة لتلك الموجودة على الأرض أو كوكب الزهرة.

أوضح المتحدث الرسمي لـ "إنسايت" في مؤتمر صحافي " أن لم نتوقع يوما أن نرى شيئا بهذا الحجم  على الرخم من مع أن اصطدام النيازك بالمريخ أمر طبيعي وليس نادر "، و أظهرت دراسة جيولوجية حديثة تقول: "أن بقايا النشاط البركاني يعود تاريخها إلى ما بين 50 ألف سنة و200 ألف".

أي موقع رصد فيه الجليد؟

وكشف أستاذ في علم الكواكب "فيليب لونيونيه" شارك في دراستين عن نتائج رصد الاصطدام  في مجلة "ساينس"، أنه بكل بساطة أكبر اصطدام نيزك على السطح أمكن الاستماع إلي منذ بدأت الاستخدام العلمي لأجهزة قياس الزلازل".

وأيضا بثت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" تسجيل صوتي للزلزال أمكنَ إعداده بتسريع الاهتزازات التي جُمِعَت بواسطة مقياس الزلازل، بهدف جعلها مسموع، وعلق أيضا الفيزيائي في مختبر علم الكواكب وعلوم الأرض في جامعة نانت الفرنسية كليمان بيران بأن "النشاط البركاني الرئيسي للكوكب يعود إلى 3,5 مليار سنة، لذا فإنه حي و ليس ميتا كما يُعتقد".

الموقع الذي رصد فيه الجليد هو الأكثر حرارة على سطح كوكب المريخ، وهو الأقرب إلى خط الاستواء".