الجمعة 01 مارس 2024

مع قرب الشتاء

الاتحاد الأوروبي يواجه أزمة الطاقة بدراسة وضع سقف لسعر الغاز الطبيعى

الغاز الطبيعي
الغاز الطبيعي

تخطط  المفوضية الأوروبية  - أحد الكيانات التابعة للاتحاد الأوروبى - لدراسة أكثر من سيناريو لتحديد سقف معين لسعر الغاز الطبيعي بالتزامن مع تنفيذ خطة ترشيد للتغلب على أزمة الطاقة التي تعاني منها دول الاتحاد الأوروبي على خلفية قطع العلاقات مع روسيا.

تعد المفوضية الأوروبي أحد الأذرع المهمة لدى الاتحاد الأوروبي وبرزت بشكل كبير خلال عام 2008، نتيجة تقديمها أنشطة الحماية والمساعدة.

وفقًا لما نقلته وكالة بلومبرج، فإن الصيغة النهائية للسيناريو المستهدف سيتم الانتهاء من إعدادها في غضون أسبوعين قبل اجتماع قمة قادة التكتل في بروكسل.

وأقرت منظمة أوبك+ تحالف دول المصدرة للنفط، يوم الأربعاء الماضي، خفض الإنتاج اليومي من النفط بمقدار 2 مليون برميل.

قرار منظمة أوبك+  جاي بعد تراجعت أسعار النفط، خلال الربع الحالي – الأخير- من عام 2022، على خلفية رفع البنوك المركزية وعلى رأسهم الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في محاولة للسيطرة على التضخم الذي احتاج غالبية دول الأوربية.

قرار منظمة أوبك+، ستكون تداعياته شديدة على دول الاتحاد الأوروبي، لاسيما وأنها أوقفت استيراد الغاز الروسي في الفترة الحالية، وتطبيق قائمة العقوبات التي أقرها الجانب الأمريكي على الدب الروسي، تضامنًا مع الجانب الأوكراني.

أعلنت منظمة أوبك+ إنه تم تعديل جدول الاجتماعات، لتتم كل شهرين بدلا من الاجتماع الشهري المعتاد، وبالتالي وفقا للقرار الجديد، فأن آخر اجتماعات " أوبك " خلال العام الحالي 2022 ستكون مطلع ديسمبر المقبل.

يشار إلى أن عدد من كبار المسؤولين في وكالة الطاقة الدولية، حذر في وقت سابق، من حدوث أزمة طاقة عالمية قريبة، في ظل نقص المعروض وزيادة الطلب، وتتفاقم تلك هذه الأزمة حال انفتاح دولة الصين وزيادة الطاقة التصنيعية.

يشار إلى أن شركة أرامكو السعودية، استعبدت تأثيرها من زيادة ضخ الجانب الروسي مزيدًا من النفط في آسيا، لاسيما وأنها تستحوذ على 60% من شحنات الخام المرسلة إلى آسيا.

جاء ذلك أمس في لتصريحات، أمين الناصر كبير التنفيذيين بشركة أرامكو السعودية عملاق النفط في الوطن العربي، ردا على شائعات تأثر الشركة بالنفط الروسي في آسيا، محذرا من حدوث أزمة طاقة قربية حال انفتاح الصين بشكل أكبر.