Connect
To Top

سعوديون يرقصون ويغنون احتفلا بالعيد بمسجد بصابرين بجدة

سعوديون يرقصون تم مؤخرا نشر مقطع فيديو اثار غضب السعوديين بشكل كبير وقد ظهر في هذا الفيديو مجموعة كبيرة من الرجال والشباب السعوديين وهم يرقصون على انغام وغناء راقص

وبالطبع مثل هذا التصرف يعتبر مخالف لكل العادات والاعراف والتقاليد الموجودة بالمجتمع السعودي

ولكن الاغرب من هذا هو قيام هولاء الاشخاص بالرقص داخل احد المساجد الواقع بمنطقة صابرين بجدة

Advertisements

الامر الذي اثار غضب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة السعوديين منهم

وطالب عدد منهم عدد كبير منهم باتخاذ اجرائات رادعة لهذا التصرف الغريب

الذي لا يتناسب باي شكل من الاشكال مع المجتمع السعودي ولا حتى مع مكانة المسجد

خاصة وانه مكان للعبادة ليس مكان للرقص وللغناء

وقام الامام المختص بالمسجد الذي حدث فيه هذا الامر بالتعليق على الواقعة

من خلال الحساب الخاص به على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حيث كتب قائلا

(أشكر كل الأحبة الذين حرصوا على مناصحتي بخصوص ما حصل في جامع باصبرين في حفل العيد ‏ولي مع هذا الموضوع وقفات:

‏أولاها: فيما يتعلق بجانب الشيلات فقد حرصنا على انتقاء ما كان منها متعلقاً بجانب العيد وذا معان هادفة وخالياً من الموسيقى.

ثانياً: فيما يتعلق بجانب المؤثرات الصوتية البشرية التي كانت مصاحبة للشيلات

فالمسألة فيها محل خلاف بين أهل العلم وأجازها الشيخ عبدالعزيز الفوزان.

ثالثاً: ما يتعلق بجانب الرقص الذي حصل من بعض الإخوة فلم يكن بأذني ولا بعلمي إذ حبست بعد الخطبة عند المنبر

من بعض المهنئين ولم أعلم به إلا متأخراً وأكرر تقديري لكل الأحبة على غيرتهم وحرصهم على الخير سائلاً الله للجميع التوفيق والفلاح.

وبعد اثارة الكثير من الجدل حول الموضوع أوقفت الشؤون الإسلامية بمنطقة مكة المكرمة إمام الجامع

وأتضح للجنة أن الجامع لم تستكمل إجراءات إستلامه لإدارة المساجد بمحافظة جدة،

ولم يكن ضمن الجوامع المعتمدة لإقامة صلاة العيد، واعتقاد منسوبيه أن الأذن بإقامة الجمعة يجيز لهم إقامة صلاة العيد

وأوضحت اللجنة حقيقة الأمر والمخالفات الشرعية والنظامية التي وقع فيها،

وقد اعترف بخطاه وتحمل كامل المسؤولية وعبر عن أسفه الشديد لما آل إليه الأمر

متوقعا أن تغريداته الأولية ستنهي الموضع ولن يصل إلى هذا الحد .

وقد أوصت اللجنة بعد ذلك عدة توصيات :

1-إيقافه عن الإمامة والخطابة فوراً .

2-استبعاده من المشاركة في الأعمال الدعوية مستقبلاً.

3- تفعيل تسليم المساجد غير المسلمة لمتابعتها ومراقبتها والإشراف عليها .

4-اقتصار صلاة العيد في الجوامع والمصليات المعتمدة.

5- التأكيد على مراقبي المساجد بالقيام بمهامهم المناطة بهم من متابعة المساجد والجوامع والرفع عن أي ملحوظة او مخالفة قد توجد.

6-تشدد اللجنة على جميع الأئمة والخطباء مراعاة التعليمات والأنظمة المبلغة لهم في المساجد وشؤونها.

You must be logged in to post a comment Login

More in قضايا المجتمع

Advertisements