‏‎تواصل
‎للأعلى

مشكلة الارق خاصة في رمضان تعرف على اضرارها وكيف نتغلب عليها

Advertisement

الارق على الرغم من انه مشكلة منتشرة بشكل كبير لدى شريحة كبيرة من الاشخاص الا انه من اكثر المشاكل التي قد تسبب العديد من الاضرار

حيث هناك العديد من الدراسات العلمية التي تؤكد علي ان الارق يسبب امراض القلب و ارتفاع ضغط الدم في جسم الانسان فالنوم لمدة لا تقل عن 5 ساعات تساعد علي تحسين معدل ضربات القلب خلال يوم كامل  وعدم الحصول على قسط كاف للنوم قد يسبب امراض القلب و ضغط الدم

و قد اجريت دراسة علي 26 شابا في احدى معامل النوم بولاية شيكاغو و اجبر كل منهم على النوم فترات صغيرة  و ذلك على مدار اسبوع كامل .. حيث كان يحصل كل منهم على 5 ساعات فقط من النوم في كل ليلة لمدة اسبوع

Advertisements

و انقسمت المجموعة الى نصفين فكان نصف منهم ينام في فترات النوم الليلية العادية و الاخر كان ينام في وقت الظهيرة ثم بعد ذلك قاموا بقياس ضغظ الدم و معدل ضربات القلب خلال النهار و قياس ايضا معدل افراز الهرمونات المسببة لرفع ضغط الدم و معدل ضربات القلب كالنوريباينفراين و لكن لم يظهر اي تغيير علي معدلات ضغظ الدم في كلتا المجموعتين و فسروا ذلك بقصر مدة التجرية

و لكن المجموعة التي كانت تنام 5 ساعات في اوقات النوم الليلية المعتادة ارتفع لديها افراز هرومون نوريباينفراين كما انخفض لديهم معدل ضربات القلب اثناء فترة الارق و علقت دكتور دانييلا جريمالدي، الأستاذة المساعدة بكلية الطب بجامعة نورثويسترن و مؤلفة هذه الدراسة : “هناك وعي عام بأنه حينما ينخفض التنوع في معدل ضربات القلب، يكون ذلك دليلاً على إمكانية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

و ركزت الدكتورة جريمالدي و زملائها علي المرحلة التي تساعد علي تجديد خلايا الجسم و هي مرحلة النوم البطئ و اضافت جريمالدي: “ينخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، بما يساعد الجسم على تجديد خلاياه والتعافي”

و رغم ذلك ارتفع معدل ضربات القلب في كل من المجموعتين

و لكنها كانت بشكل اكبر لدى المجموعة التي تنام بالنهار و هو ما يشير لعدم قدرة العاملين على التعافي و تجديد خلاياهم في تلك الظروف خاصة ان اغلب العاملين لا يستطيعون تغير مواعيد عملهم و تحاول الدراسة المساعدة علي مواجهة تلك السلبيات التي يسببها الارق و اكدت علي ذلك جريمالدي بقولها : “الشيء الوحيد الذي يمكننا أن نقترحه هو تناول مجموعة من الأغذية الصحية وممارسة النشاط البدني ومحاولة النوم لأطول فترات ممكنة والحد من الجوانب الحياتية الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى

متابعة القراءة
Advertisement

‏‎اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *