‏‎تواصل
‎للأعلى

السر الحقيقي وراء عدل الشبشب المقلوب ورش الملح في المنزل

Advertisement

نشأنا جميعا على انه يجب علينا الا نترك الشبشب المقلوب وانه اذا ما رأى احد شبشب او اي حذاء مقلوب على وجهه يجب عليه ان يقوم بعدله فورا ولا فانه سيرتكب اثم عظيم

امضينا عمرنا كله ونحن نسمع هذا الكلام حتى اصبح شئ عقائدي لدينا وان الله والرسول الكريم قد نهانى عن القيام بهذة الامر والا فاننا سنرتكب ذنب وسيئات

ولكن هل هذا الامر حقيقي هل بالفعل ترك الشبشب المقلوب على وجهه دون القيام بعدله هل يعتبر هذا الامر ذنب كبير ام ان هذة الاشياء مجرد خرافات وعادات قديمة اعتبرها الناس موروثات مقدسة حتى انهم الصقوها بالدين والتعاليم الدينية

Advertisements

ولكن بعد البحث في هذة الامرو وجدنا ان مثل هذة الاشياء لا علاقة لها بالدين على الاطلاق فلا يوجد اي نص او حديث عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

يطالبنا بان نقوم بعدل الحذاء المقلوب خاصة وان هناك عدد كبير من الاشخاص يقول ان الحذاء المقلوب يكون متجه الى السماء وبالتالي فانه يكون موجه الى الله سبحانه وتعالى وعليه فيجب علينا ان نقوم بعدله

لكن رجال الدين والفقهاء اجمعوا على ان مثل هذا الامر غير حقيقي على الاطلاق كما انه لا علاقة له بالدين وعليه لا يجب علينا ان نقوم بالصاق الاشياء الى الدين دون وجه حق

ولكن بعد عدد من الابحاث العلمية الخاصة بكل هذة الاشياء الموروثة مثل عدل الاشياء المقلوبة ورش الملح في اركان المنازل الجديدة خاصة اذا ما كان منزل عروس

وكذلك عدم السماح بكنس المنزل بالمقشة ليلا حتى لا نغضب الارواح والجان الساكن معنا في المكان على قول الكثير من الامهات والجدات

فانه بعد البحث في هذا الامر وجد العلماء ان هذة الامور مفيدة وجيدة ولكن ليس بسبب التفسيرات التي نعرفها ونعتمد عليها في فهمنا لهذة الامور ولكن السبب مختلف

حيث اوضحت الابحاث العلمية ان هناك اشياء تجلب الطاقه السلبية في المنزل فمنها ترك الحذاء بالمقلوب وايضا ترك المقص مفتوح فهو يعمل على سحب الطاقه الايجابيه من اجسادنا

ويقطع هالة الطاقه الموجوده حولنا وينشر الطاقه السلبيه أما بالنسبه الى عدم الكنس باستخدام المقشه بالليل فوجدو ان الكنس بالنهار ينجذب فيه التراب نحو ضوء الشمس دائما

بينما بالليل فالشيء الاكثر حدوثه هو دخول التراب الى صدورنا ورش الملح يعمل على جذب الطاقه الايجابيه الى المنزل وقد اكتشف ان تلك العادات والاقاويل مصدرها كان من البدايه من الفراعنه الذين اعتنقو تلك المعتقدات والتي اكتشفنا صحته الآن !

متابعة القراءة
Advertisement

4 Comments

  1. نواف الفضلي

    مايو 2, 2016 at 5:24 ص

    حلو

  2. نواف الفضلي

    مايو 2, 2016 at 5:27 ص

    لا عادي إليه مقلوب

  3. ابواحمد

    مايو 5, 2016 at 7:23 ص

    الخزعبلات في عالمنا العربي تجد الأرض الخصبة لبساطه العقليه للفرد

  4. ع ع

    مايو 9, 2016 at 12:11 م

    طلعنا من خرافة قديمة ودخلنا في خرافة جديدة
    العلم لم يجد شيء اسمه طاقة ايجابية وسلبية من أين مصدر هذه الكذبة الجديدة

‏‎اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *