Connect
To Top

جريمة بشعة بدأت بفعل خير وانتهت بنتيجة غير متوقعة على الاطلاق

جريمة بشعة يوجد مثل يقول اتقي شر من احسنت اليه هذا المثل يناقش واقع مرير فكثيرا ما نقوم بمساعدة احد الاشخاص لتكون النتيجة وطريقته في رد الجميل او المساعدة هو التسبب لنا في الاذى

فعلى الرغم من ان البداية خير الا ان النتجية تكون شر وهذا هو ما حدث في جريمة بشعة للغاية كانت في البداية عمل خير مع احد الاشخاص المحتاجين الا انه في النهاية رد الجميل بابشع طريقة ممكنة

تبدا القصة مع سيدة اعمال كانت تقيم في دولة الامارات تحديدا في امارة دبي مع زوجها واستطاعت خلال السنوات الطويلة التي عاشتها هناك ان تكون ثروة لا بأس بها ولعدم قدرتها على الانجاب طوال فترة زواجها تم الطلاق وانفصلت عن زوجها

Advertisements

وعادت الى مصر وقررت ان تقوم بعمل بزنس خاص بها في مصر ولان مجال خبرتها هو المقاولات قررت ان تقوم بفتح شركة للمقاولات وتبدا حياتها العملية بمصر

وبالفعل بدأت العمل وحققت العديد من النجاحات وازدادت ثروتها واصبحت تشرف على العديد من المشروعات الخاصة بعملها وعلى الرغم من تقدم العديد من الاشخاص للارتباط بها الا انها فضلت ان تبقى وحيدة

ونجحت هذة السيدة في عملها بشكل كبير وكانت تحرص على متابعة اعمالها بنفسها وكانت تتعامل مع كل الفئات الخاصة باعمالها من موظفين وعمال وصنايعيه

وكان يوجد عدد قليل من الاشخاص محل ثقتها الذين يقومون بمساعدتها في اعمالها وكانت تعتمد عليهم ولان هذة السيدة كانت تقوم بالعديد من المشاريع الخاصة بمجال المقاولات فانها كانت تقوم بتقديم فرص عمل كثيرة

وبدأت القصة عندما قام احد الاشخاص بارسال طلب صداقة لها مع رسالة محتوها  «صباح الخير.. أنا اسمى محمود خالد محمد شغال نقاش.. يا ريت يكون لى نصيب فى الحصول على فرصة عمل فى شركة المقاولات الخاصة بحضرتك عشان ظروفى صعبة ومحتاج فلوس عشان الخطوبة»،

وبالفعل قامت السيدة بالاستجابة لطلب الصداقة وقامت بتبليغ محمود ان يحضر ليباشر عمله الجديد وبالفعل قام بذلك ولكن طريقة محمود في رد الجميل كانت غير متوقعة على الاطلاق

فبعد ان انهى محمود العمل المكلف به طلبت منه السيدة الحضور الى مقر سكنها لكي ياخذ باقي مستحقاته المالية وبالفعل ذهب اليها وعندما وجدها وحدها وبعد ان طلبت منه ان ينتظر لكي يتغدى معها كما قال

حاول الاعتداء عليها مستغلا وجودها بمفردها معه الا انها قاومته ونجحت في الوصول الى المطبخ وتهديده بالسكين الا انه استطاع ان يشل حركتها ويأخذ السكين

وقام بطعنها 6 مرات حتى قضت نحبها ثم بعد ذلك قام بسرقة مبلغ من المال كان في حقيبتها وقام ايضا بسرقة هاتفين محمولين وقام بالهرب من المكان وعندما تم ابلاغ الشرطة بالحادث وبعد العديد من التحريات تم التوصل الى الجاني واعترف بفعلته

الغريب في الامر ان هذة السيدةعلى الرغم من رفضها الارتباط بالعديد من الاشخاص الا انها في النهاية كانت قد وافقت على الزواج من محصل الكهرباء

على الرغم من أنه كان متزوجاً ولديه 3 أولاد، لكن تلك الزيجة كانت محاطة بشروط كثيرة من جانبها، وهى توقيع الزوج على قائمة تضم مفروشات الزوجية بقيمة 180 ألف جنيه و130 ألف جنيه مؤخر صداق، ولم يستمر الهدوء بين الجانبين سوى 7 أيام فقط، وسرعان ما دبت الخلافات بينهما وانتهت بطرده من الشقة وأقامت ضده عدة دعاوى قضائية.

ومن سخرية الاقدار ان هذا المحصل اصبح مليونير بعد وفاة زوجته لانه لايزال زوجها والوريث الشرعي لها ويحق له الحصول على نصف ممتلكاتها لانها لا تنجب

You must be logged in to post a comment Login