Connect
To Top

اطفال يولدون اناث ثم يصبحون ذكور عند مرحلة المراهقة

مرحلة المراهقة معروف انها من اخطر المراحل التي يمر بها الانسان فيها تحدث العديد من التغيرات التي تؤثر على حياة الانسان وهي مرحلة حساسة للغاية

وفيها يتشكل جزء كبير من شخصية الانسان ومعروف ان مرحلة المراهقة هي اكثر مرحلة يحدث فيها تغيرات هرمونية تؤثر على الثبات الانفعالي والادراك لدى الشخص

ولكن هل من الممكن ان تؤثر التغيرات الهرمونية التي يمر بها الانسان في مرحلة المراهقة في جنسه بمعنى هل يمكن ان تتحول الانثى الى ذكر في هذة المرحلة

الاجابة على هذا السؤال هي نعم ولكن هذة الاجابة ليست مطلقة بمعنى انها لا تنطبق على كل المراهقين ولكنها تنطبق على نوعية معينة او بمعنى اصح مراهقين بلدة محددة

حيث تنتشر ظاهرة غريبة في إحدى القرى الصغيرة في جمهورية الدومينيكان حيث يولد الأطفال فيها إناثاً ويتحولون إلى ذكور عندما يكبرون بسبب خلل وراثي.

وتمثل نسبة المواليد الإناث اللواتي يتحولن إلى ذكور 2 % من مجمل المواليد في قرية ساليناس وذلك بسبب نقص أحد الهرمونات خلال الحمل.

وقال جوني (24 عاماً) الذي ولد دون أن يعرف الأطباء جنسه، ونشأ على أنه فتاة حتى سن الثانية عشرة، بأنه كان يذهب إلى المدرسة مرتدياً تنورة. وأضاف بأنه لم يكن يحب ارتداء التنورة ويرفض اللعب بالدمى التي كان والداه يشتريانها له، وعندما كان يشاهد صبية يلعبون الكرة في الشارع كان يشاركهم باللعب.

واكتشفت هذه الحالة لأول مرة في عام 1970 بعد أن زار أحد العلماء القرية. ويذكر بأن الأعضاء التناسلية للجنين تتشكل عادة بعد الأسبوع الثامن من الحمل بمساعدة هرمون “ديهايدرو تستسترون”. ولكن الكثير من الأطفال في هذه القرية يولدون إناثاً بسبب نقص هذا الهرمون، إذ يتأخر تشكل الأعضاء التناسلية الذكرية لديهم حتى سن متقدمة.

ومن المزمع أن يقوم فريق من العلماء برئاسة الدكتور مايكل موسلي بإجراء بحوث ودراسات عن هذه الحالة على أرض الواقع. وتهدف هذه الدراسات لإيجاد حل لهذه الظاهرة والقضاء عليها بشكل كامل في القرية بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

5602cc18c461885a178b45f0 619

You must be logged in to post a comment Login

More in أخبار العالم

Advertisements